أبريل 2012: التوقيع على اتفاقيتين قرض من الوكالة الفرنسية للتنمية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وتحديث الري

تم التوقيع على اتفاقيتين لقروض ميسرة من الوكالة الفرنسية من أجل التنمية بمبلغ إجمالي قدره 115 مليون يورو (حوالى 920 مليون جنيه مصري)، يوم الأربعاء الموافق 11 أبريل 2012. وقع الاتفاقيتين من الجانب الفرنسي سفير فرنسا في القاهرة، السيد/ جان فليكس-باجانون، ومدير مكتب الوكالة الفرنسية من أجل التنمية، السيد/ جان-بيير مارسللي، ومن الجانب المصري وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، السيدة/ فايزة أبو النجا.

الاتفاقية الأولى هي عبارة عن قرض ميسر بقيمة 80 مليون يورو للصندوق الاجتماعي للتنمية بهدف دعم إمكانية حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة على القروض في مصر. ويتضمن المشروع تقديم تيسيرات ائتمانية بشروط ميسرة لصالح الشركات الصغيرة والمتوسطة التي توظف ما يقل عن 50 شخص والتي يتراوح رأسمالها المدفوع بين 50 ألف ومليون جنيهاً مصرياً. يهدف المشروع إلى تعظيم فرص تنمية هذه الشركات بتيسير حصولها على الخدمات المصرفية وبالتالي خلق قيمة مضافة على المدى مما سيساهم في خلق فرص عمل في خدمة الاقتصاد المصري. يمكن أن تستفيد 65000 شركة صغيرة و متوسطة في مصر من هذا المصدر التمويلي الجديد. يندرج هذا المشروع في إطار مرافقة السياسة العامة لصالح تنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة ودخولها في الاقتصاد الرسمي.

الاتفاقية الثانية هي عبارة عن قرض ميسر بقيمة 35 مليون يورو لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بهدف دعم تحديث الري في الدلتا. ويتضمن المشروع أيضا أعمال تدعيم مؤسسي (إنشاء جمعيات مستخدمي المياه، وزارة الزراعة، الخ...). و يسهم هذا المشروع في زيادة الربحية الزراعية وتحسين المساواة في الحصول على مياه ذات جودة أعلى لتصل إلى 140 ألف من صغار المزارعين على مساحة 200 ألف فدان. ومن المتوقع أيضا أن تصل نسبة توفير المياه إلى 25٪. ويتم تمويل هذا المشروع بالتعاون مع البنك الدولي، الذي يساهم بمبلغ 100 مليون دولار.

يأتي هذان القرضان المقدمان من الوكالة الفرنسية من أجل التنمية في إطار شراكة دوفيل التي أطلقت في إطار مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى التي تولت فرنسا ترأستها في مايو 2011 من أجل مساعدة الدول العربية من العملية الانتقالية نحو مجتمعات حرة وديمقراطية. وبهذه المناسبة، التزمت فرنسا بتقديم 650 مليون يورو إلى مصر بحلول 2013، في صورة قروض ومساعدات يتم الموافقة عليها من جانب الوكالة الفرنسية من أجل التنمية. وتهدف هذه المساعدات إلى مساندة مشروعات مصرية في مجال الزراعة والأمن الغذائي والتأهيل المهني ومساندة الشركات وتطوير أحياء العشوائيات.

نشر في 08/05/2012

أعلى الصفحة